منتدى التحرير

  • النطاق الجغرافى  :  المنوفية  -  القاهرة
  • المدة  :  مارس 2012 - ديسمبر 2015 (بما فى ذلك التمديد)

الوصف: تم تصميم المشروع على غرار صالة التحرير، التي تم افتتاحها فى القاهرة (ميدان التحرير، معهد جوته) فى 8 أبريل 2011، فى إطار نفس المبادرة بدعم من شراكة التحول التابعة لوزارة الشؤون الخارجية الألمانية. تعتبر صالة التحرير المؤسسة الوحيدة من نوعها فى كامل منطقة دلتا النيل التي تعمل كمركز مدني للشباب للمشاركة فى مجتمعاتهم.  لعب المشروع دوراً كبيراً فى تطوير ثقافة تدعم المشاركة المدنية ونمو الديمقراطية فى مصر، خاصة فى المناطق الريفية، التي لم تشهد مراكز مستقلة للمشاركة المدنية مثل صالة التحرير.  تعد الصالة موقعاً ومورداً مخصصاً تماماً وحصريا لأنشطة المجتمع المدنى والتربية المدنية، لا سيما لسكان الريف فى مصر، الذين لا يستطيعون الوصول بسهولة إلى المناسبات والأنشطة مثل سكان مدن القاهرة أو الإسكندرية.  الريف موقع تكون فيه ثقافة المشاركة المدنية أقل شعبية، ومن ثمة فإن وجود موارد مخصصة للشباب لبناء ثقافة تشاركية يكون له تأثير كبير للإنتقال إلى الديمقراطية.
 
الإنجازات: خلال فترة المشروع، سعت جمعية السادات إلى توسيع نطاق العمل فى صالة التحرير- دلتا النيل.  و قد أعطت الصالة مساحة للشباب للانخراط فى الحوار والتواصل وبناء العلاقات والمشاركة فى مبادرات تحسين المجتمع. كما نجح المشروع فى تنفيذ 534 ورشة عمل مما أدى إلى تجاوز هدف الورش بنسبة 33.33٪، وتستهدف 16039 من الشباب المستفيدين.  عقدت 11 مائدة مستديرة بمجموع المستفيدين الذى بلغ عددهم 246 فى مختلف المحافظات، وتم تنظيم 12 رحلة ميدانية إلى مختلف الاماكن التاريخية والدينية داخل وخارج القاهرة لتعزيز التنوع الثقافى والديني وتضمين ثقافة التسامح والتعايش، بلغ إجمالى عدد المشاركين فى هذا النشاط 466 شخص، كما تم تنفىذ 91 مخيماً للشباب. قاد المشروع أيضاً أنشطة ثقافية مثل أيام التوعية ومباريات كرة قدم وأيام الطعام المرتبط بالمناسبات الدينية ونوادى السينما والمعارض.  وقد أدت هذه الأنشطة المتنوعة إلى تحقيق 20 مبادرة مجتمعية اجتماعية يقودها الشباب المتعلم فى حملة للتوعية البيئية، والصيانة والإصلاح فى مجتمعهم، والوعي الأسرى والاجتماعى، وتركيب اللافتات المضيئة ، وتطوير البنية التحتية ، إلخ ...