مبادرة تثقيف وتنمية مواهب طلاب المدارس

  • النطاق الجغرافى  :  المنوفية  -  قنا  -  الاقصر  -  دلتا النيل
  • المدة  :  فبراير 2014 إلى مارس 2015 (بما فى ذلك التمديد)

يعد مشروع هدم السياج مشروعاً هاما يهدف إلى سد الفجوة الواسعة بين المجتمعات الإسلامية والمسيحية داخل وخارج عدد مختار من المدارس الحكومية فى المحافظات الريفية فى مصر. عمل مشروع هدم السياج مع الزعماء الدينيين ومسئولى المدارس والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور وقادة المجتمع مباشرة لتعزيز ورعاية قيم التسامح والقبول.  لقد مكن المشروع هؤلاء الأفراد ليكونوا سفراء للقيم الإيجابية من تنمية التعايش المستدام داخل مجتمعاتهم وخارجها. كان الطلاب هم المجموعة المستهدفة الرئيسية لأنه من الأهمية القصوى للأجيال القادمة أن تتعلم قيمة التعايش بينما هم صغاراً، من أجل خلق تأثير طويل المدى يعمل على رأب الفجوة المتزايدة بين المسلمين والمسيحيين. وكان المعلمون هم المجموعة المستهدفة الثانية لأنهم فى وضع جيد لتثقيف وتوجيه الطلاب نحو التسامح الديني والتفاهم بين الأديان.  ويلعب المعلمون دوراً مهماً فى تشجيع الطلاب على التعاون والتفاعل مع بعضهم البعض كبشر أولاً وقبل كل شىء. ويحمل المعلمون والطلاب القدرة على مضاعفة آثارالمشروع أثناء قيامهم بتدريس مجموعات جديدة من الطلاب عاماً بعد عام.  تم اشراك أعضاء المجتمع مثل أولياء أمور الطلاب المشاركين ومسئولى المدارس والزعماء الدينيين والمواطنين النشطين لدعم أهداف البرنامج من جميع الزوايا وبناء بيئة داعمة للتعايش.
 
الإنجازات: شارك فى المشروع أكثر من 100 معلم من 26 مدرسة حكومية، و كانوا مزيجا من المسيحيين والمسلمين من الرجال والنساء. وشمل المشروع المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية المهنية وغير المهنية، مما سمح بمشاركة مجموعة من الجهات الفاعلة. اختار المعلمون المشاركون خمسة إلى عشرة طلاب تتراوح أعمارهم بين 9-15 سنة للمشاركة فى الأنشطة، مما أسفر عن مشاركة ما بين 500 إلى 1000 طالب كانت الإنجازات ملموسة فى شكل سد الفجوات بين المعنيين بالأمر، وإدماج ثقافة خدمة المجتمع، وورش العمل التاريخية والثقافية، وورش العمل الحرفية، وبناء قدرات المعلمين على تقنيات التدريس الحديثة ورفع وعى أولياء الأمور.